أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار اقتصادية ومالية / «موبايلي» تنجح في تحقيق صافي ربح قدره 80 مليون ريال

«موبايلي» تنجح في تحقيق صافي ربح قدره 80 مليون ريال

حققت شركة اتحاد اتصالات “موبايلي” في الربع الرابع من العام 2018 صافي ربح قدره 80 مليون ريال سعودي مقارنة مع صافي خسارة قدرها 182 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق، كما نجحت موبايلي خلال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018م في تقليص كبير لصافي خسارتها بنسبة 82.7%. وقد بلغ صافي الخسارة للعام المالي 2018م 123 مليون ريال سعودي مقابل صافي خسارة قدره 709 مليون ريال سعودي للعام 2017م ويعود ذلك إلى استمرار تحسن إيرادات الشركة التي بلغت 3,162 مليون ريال سعودي في الربع الرابع بالمقارنة مع 2,827 مليون ريال سعودي في الربع المماثل من العام السابق مما شكل نمواً قدره 11.9% مواصلة بذلك رفع إيراداتها للربع السادس على التوالي. هذا ونجحت الشركة في رفع إيراداتها السنوية بنسبة 4.5% لتصل إلى 11,865 مليون ريال سعودي للعام 2018م مقارنة مع 11,351 مليون ريال سعودي للعام السابق. ويرجع ذلك إلى استمرار زيادة وتحسن نوعية قاعدة العملاء، ونمو مبيعات البيانات، ونمو مبيعات قطاع الأعمال، ونمو مبيعات الألياف الضوئية.

ومن الجدير بالذكر أن تحسن إيرادات الشركة قد تم في ظل العديد من التحديات السوقية والتغيرات التنظيمية والاقتصادية المختلفة ومنها تخفيض الأسعار التحاسبية للمكالمات الإنتهائية. وباستبعاد الأثر الناتج عن الانخفاض في الأسعار التحاسبية للمكالمات الإنتهائية، فإن النمو في الإيرادات الربعية يقدر بـ14% ويقدر النمو في الإيرادات السنوية بـ 6.5%.

هذا ونجحت الشركة للربع الخامس على التوالي في رفع الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA) ليصل الى 1,341 مليون ريال سعودي خلال الربع الحالي بالمقارنة مع 911 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق بتحسن قدره 47%. وحققت الشركة أعلى ربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA) تحققه الشركة منذ خمس سنوات ليصل إلى 4,531 مليون ريال سعودي للعام المالي 2018م بالمقارنة مع 3,646 مليون ريال سعودي للعام السابق بزيادة قدرها 24.3% ويعود ذلك التحسن الى الزيادة في الإيرادات وتحسن الأداء التشغيلي مدعوماً برفع الكفاءة في إدارة المصاريف التشغيلية وانخفاض المصاريف العمومية والإدارية، وتأثير تطبيق معايير المحاسبة الدولية رقم (15) ورقم (9) إضافة إلى عكس المخصصات المتعلقة بالرسوم الحكومية التي غطت كل الأثر السلبي الناتج عن تغير آلية احتساب الرسوم الحكومية ويعود ذلك التحسن الى الزيادة في الإيرادات وتحسن الأداء التشغيلي مدعوماً برفع الكفاءة في إدارة المصاريف التشغيلية إضافة إلى عكس المخصصات المتعلقة بالرسوم الحكومية، التي غطت كل الأثر السلبي الناتج عن تغير آلية احتساب الرسوم الحكومية. كما وارتفعت نسبة هامش الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA margin) لتصل إلى 42% للربع الرابع و38% للعام المالي 2018م

ونشير إلى نجاح الشركة أيضاً في تقليص صافي الدين إلى أقل مستوى له من العام 2012م، حيث قامت الشركة بسداد مبلغ اجمالي قدره 2.7 مليار ريال سعودي منذ بداية العام 2017م وبنهاية العام 2018م بلغ صافي الدين مبلغ 11.3 مليار ريال سعودي مقارنة مع 12.7 مليار ريال سعودي بنهاية العام 2017م ومع 14 مليار ريال سعودي بنهاية العام 2016م. إضافة إلى قيام الشركة بسداد مليار ريال سعودي كسداد مبكر مما يعكس قوة التدفقات النقدية لديها.

وبلغت النفقات الرأسمالية للعام 2018م 2,819 مليون ريال سعودي بالمقارنة مع 2,268 مليون ريال سعودي للعام السابق، نظراً لمواصلة الشركة مشاريعها لتطوير الشبكة التي بدأت في الربع الرابع من سنة 2017م. ورسملة الاطياف الترددية خلال العام 2018م.

كما نجحت الشركة في رفع التدفقات النقدية التشغيلية إلى أعلى مستوى لها منذ العام 2011م مما ساعد الشركة في تخفيض صافي الدين على الرغم من ارتفاع النفقات الرأسمالية بحوالي 551 مليون ريال سعودي حيث أظهرت الشركة تحسناً كبيراً في التدفق النقدي التشغيلي (الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة -النفقات الرأسمالية) وبلغ التدفق النقدي التشغيلي بنهاية العام 2018م 1,712 مليون ريال سعودي مقارنة مع 1,378 مليون ريال سعودي للعام السابق بتحسن قدره 24%

عن دلال العتيبي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى