أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / أمريكا.. اتهام ضابط استخبارات سابق بالتجسس لصالح الصين

أمريكا.. اتهام ضابط استخبارات سابق بالتجسس لصالح الصين

الت وزارة العدل الأمريكية يوم الاثنين إن السلطات ألقت القبض على ضابط سابق في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) بتهمة التجسس ونقل معلومات سرية للغاية إلى الصين، حسبما ذكرت تقارير إخبارية.

وذكرت الوزارة، وفقا لشبكة “سي ان ان” الإخبارية، أن الضابط السابق ألكسندر يوك تشينج ما، 67 عامًا، تم القبض عليه في 14 آب/أغسطس، بتهمة تآمره مع قريب له كان أيضًا ضابطًا سابقًا في وكالة الاستخبارات المركزية، لإيصال معلومات على مستوى سري للغاية لمسؤولي الاستخبارات في الصين.

وولد تشينج ما، المواطن الأمريكي المُتجنس، في هونج كونج. وكان قد بدأ العمل في وكالة الاستخبارات المركزية في1982، وحافظ على تصريح سري للغاية، ووقع العديد من اتفاقيات عدم الكشف التي أقر فيها بمسؤوليته وواجبه المستمر لحماية أسرار الحكومة الأمريكية خلال فترة عمله في الوكالة. وترك العمل في 1989، وعاش وعمل في شنغهاي بالصين قبل وصوله إلى هاواي في 2001.

وحسب وثائق المحكمة، تآمر تشينج ما وقريبه (الذي تم تحديده كمتآمر مشارك رقم 1) مع بعضهما البعض، ومع العديد من مسؤولي استخبارات الصين لنقل معلومات سرية دفاعية على مدار عقد من الزمان.

وذكرت وثائق المحكمة أنه في ربيع 2019، على مدار اجتماعين وجهاً لوجه، أكد تشينج ما أنشطته التجسسية لموظف سري في مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي).

عن thecreator2013

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى