أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / إطلاق نار داخل مخفر الأوزاعي ببيروت… ومقتل عسكريين وفرار 20 سجيناً

إطلاق نار داخل مخفر الأوزاعي ببيروت… ومقتل عسكريين وفرار 20 سجيناً

قُتل عسكريان، احدهما ضابط برتبة نقيب، الثلاثاء، في إشكال وقع خلال زيارة المشتبه بقتلهما لشقيقه الموقوف في مخفر شرطة قرب بيروت، وفر خلاله أكثر من 20 موقوفاً، وفق ما أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس.

وأكدت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية مقتل «نقيب وعسكري بعدما اقتحم احد الأشخاص مخفر الأوزاعي واطلق النار على آمر الفصيلة وبعض العسكريين، لإطلاق بعض الموقوفين».

وأوضح المصدر الأمني أن أحد الأشخاص وخلال زيارته ووالدته لشقيقه الموقوف، حصل تلاسن وإشكال بين الشقيقين، ما تطلب تدخل عناصر الأمن في المخفر في منطقة الأوزاعي جنوب بيروت.

واحتجاجاً على كتابة محضر باسمه، وفق المصدر، «عمد الشقيق الزائر إلى سحب مسدس الضابط المسؤول وأطلق النار عليه وعلى عسكريين آخرين، ما أسفر عن مقتل الضابط وعنصر آخر في قوى الأمن الداخلي قبل أن يطلق النار على نفسه ويُقتل».

وسارع الشقيق الموقوف بعد الحادثة إلى الفرار مع 24 موقوفاً آخرين في المخفر، وتم القبض لاحقاً على خمسة منهم

عن دلال العتيبي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى