أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / الأرصاد تكشف عن سبب اعتماد الاستمطار الصناعي.. والتقنيات المستخدمة فيه

الأرصاد تكشف عن سبب اعتماد الاستمطار الصناعي.. والتقنيات المستخدمة فيه

كشف مدير عام البحث والتطوير والابتكار بالرئاسة العامة للأرصاد والبيئة الدكتور ياسر الخلاف، عن سبب اعتماد المملكة لـ”البرنامج الوطني للاستمطار”، وعن التقنيات المستخدمة في الاستمطار الصناعي.

وأكد الخلاف، وفقًا لـ”أخبار 24″، أن البرنامج اعتمد بسبب تفاقم مشكلة النقص المتزايد في الموارد المائية المتاحة نتيجة لزيادة الطلب والنظام البيئي الصعب. وأوضح، أن المملكة تعتمد حاليًا على مصادر المياه الجوفية ومياه التحلية في تأمين المياه لمختلف الأغراض بنسبة ‏‏98% في ظل ندرة موارد المياه السطحية.

وبين أن سيول الأمطار التي من الممكن ‏الاستفادة منها في حدود 5 مليارات م3 في السنة، والباقي يهطل على الربع الخالي وعلى أودية الرف ‏الرسوبي، إضافة إلى معدلات التبخر العالية بينما ما يتم حصاده حالياً كطاقة استيعابية هو 2.6 مليار م3 ‏من خلال 563 سداً سطحياً وجوفياً قائماً‏‎،‎‏ وهناك فرصة لحصد ما يقارب 1.5 مليار م3 في السنة إضافية؛ وذلك من خلال إنشاء 1000 سد ليصبح ما سيتم حصاده 4.1 مليار م3 في السنة. وأضاف أن البرنامج سيسهم في زيادة فرص الاستفادة من مياه الأمطار ‏المتجددة لتكون داعمًا لمصادر المياه الأخرى من حيث الكمية والمردود الاقتصادي وتطوير الفرص الاستثمارية ‏ودعم الأنشطة الزراعية.

وبين أن الاستمطار الصناعي عن طريق “بذر السحب” لزيادة الهاطل المطري إحدى الطرق الإضافية الواعدة في معالجة ‏هذه المشكلة وبتكاليف قليلة، حيثُ يتم بذر بعض المواد الكيميائية أو العضوية الدقيقة “مثل يوديد الفضة، الجليد الجاف أو ثاني أكسيد الكربون المضغوط، الملح، يوريا، نترات الأمونيوم وغيرها” في أماكن مختارة في هذه السحب ‏خلال زمان ومكان مناسبين. وأشار إلى أن الاستمطار هو نوع من التقنيات لتغيير كمية أو نوع ‏هطول الأمطار من الغيوم من خلال تشتيت مواد ‏في الهواء، والتي تعمل كمكثفة للغيوم أو كنواة ‏جليدية، ويغير العمليات الميكرو فيزيائية للغيمة. إن الهدف الأساسي هو زيادة الهاطل المطري لأنواع معينة من السحب واستغلال خصائصها الفيزيائية لتحفيزها ‏للهطول ‏وتفريغ أكبر قدر من محتواها المائي‎، مبينًا أن المستهدف من هذه ‏العملية هو زيادة الهاطل المطري في ‏المملكة من 10-20% سنوياً.

عن mooj

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى