أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / الإرياني: لا صحة لما تردده بعض الأبواق عن عرقلة أو رفض حكومي للتوقيع على اتفاق الرياض

الإرياني: لا صحة لما تردده بعض الأبواق عن عرقلة أو رفض حكومي للتوقيع على اتفاق الرياض

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، صحة ما تردده بعض الجهات التي وصفها بالأبواق الإعلامية عن عرقة الحكومة اليمنية لاتفاق الرياض الذي وقع أخيراً بين الأطراف اليمنية، مشيداً بالجهود التي تبذلها المملكة من أجل توحيد كلمة اليمنيين.

وذكر الإرياني في تغريدات عبر حسابه في تويتر اليوم الخميس: “لا صحة لما تردده بعض الأبواق الإعلامية عن عرقلة أو رفض حكومي للتوقيع على اتفاق الرياض بهدف خلط  الأوراق والإساءة لمواقف الحكومة وتضليل الرأي العام”.

وأضاف: نجدد الدعوة للتعامل البناء مع الاتفاق والابتعاد عن المزايدة والمناكفات السياسية والعمل الصادق على إنجاح الاتفاق.

وتابع الوزير اليمني: التوقيع بالأحرف الأولى على  اتفاق الرياض تم الأسبوع الماضي من قبل د.سالم الخنبشي نائب رئيس الوزراء بناء على توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي، وما يجري حاليا هو ترتيبات بروتكولية، إضافة لرغبة الأشقاء للالتقاء بمختلف المكونات والشخصيات الجنوبية حرصاً على توحيد الجهود.

وأشاد الإرياني بالجهود الاستثنائية المتواصلة التي تبذلها المملكة لجمع كلمة اليمنيين وتوحيد جهودهم في معركة استعادة الدولة واسقاط الانقلاب وإرساء دعائم اليمن الاتحادي بقيادة الرئيس  عبدربه منصور هادي، في تجسيد عملي لحنكة الدبلوماسية السعودية ودورها البناء في اليمن والمنطقة، وأردف في السياق: “نثمن عاليا ما تقوم به المملكة العربية السعودية من جهود اخوية صادقة في الوقوف مع الشعب اليمني في محنته واسناده في معركة استعادة هويته وعودته الى محيطه العربي وارساء دعائم الامن والاستقرار في اليمن الاتحادي الذي يتسع لجميع ابنائه في اجواء من التسامح والمحبة والإخاء”.

وختم الإرياني تغريداته قائلاً: نقدر تقديرا عاليا القيادة الحكيمة للرئيس هادي وحنكته وصلابة مواقفه الوطنية التي تتجلى في مختلف المصاعب والمحن التي مرت بها بلادنا وشعبنا، وتغليبه المصلحة الوطنية العليا في إدارة الأزمة وتوجيهه التوقيع على الاتفاق تحت سقف الشرعية والثوابت الوطنية والمرجعيات الثلاث.

عن دلال العتيبي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى