أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / الداخلية تعلن عن البروتوكولات الوقائية في مدارس تعليم قيادة المركبات

الداخلية تعلن عن البروتوكولات الوقائية في مدارس تعليم قيادة المركبات

أوضحت وزارة الداخلية التدابير “البروتوكولات” الوقائية للقطاعات المعلنة بتاريخ الثامن والعشرين من شهر شوال 1441هـ، تعلن وزارة الداخلية ملحق الإجراءات الاحترازية والتدابير “البروتوكولات” الوقائية، إضافة إلى الإجراءات المعدلة للبروتوكولات الصحية المعتمدة التي تقتضيها متطلبات عودة الأوضاع العامة لطبيعتها للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد ، ومنها مدارس تعليم قيادة المركبات.

وفي التفاصيل، تضمنت النقاط العامة، وضع مطهرات الأيدي في أماكن بارزة مثل مدخل استقبال المتدربين ومداخل دورات المياه ومناطق الانتظار، والالتزام بتطهير الأسطح والأرضيات وكراسي الانتظار ومقابض الأبواب ومفاتيح المصاعد إن وجد بشكل متكرر (مثل: مرتين يوميًا كحد أدنى)، وإزالة الأوساخ بالماء والصابون قبل عملية التطهير للأسطح.

وكذلك وضع مطهرات الأيدي بجانب الأجهزة متعددة المستخدمين كآلات التصوير ومكائن الصرافة الآلية خلافه ووضع لوحة إرشادية لحث الموظفين على تطهير الأيدي بعد الاستخدام، والحرص على تطهير دورات المياه والحمامات كل ساعتين وبمطهرات معتمدة، ووضع علامات أرضية لاصقة تحقق التباعد الاجتماعي عند كل مسافة متر ونصف المتر في مناطق الاصطفاف كمنطقة الاستقبال أو الانتظار، وتجهيز حاويات للنفايات يمكن فتحها دون لمسها باليد في كل أرجاء المدرسة وتفريغها بشكل مستمر (يفضل سلال من دون لمس).

وتضمنت أيضًا، توفير كمامات احتياطية بعدد كافٍ للمدربين والمتدربين ويتم توفيرها عند مكتب الاستقبال مع التوعية بوجوب استخدامها للجميع في كل الأوقات، ووضع نقطة فحص لقياس درجة الحرارة لجميع الموظفين والعاملين عند بداية الدوام وكل وردية، وكذلك الزوار، وعدم السماح بالدخول لمن تزيد درجة حرارته على 38 درجة مئوية أو من تظهر عليه أعراض تنفسية، وإعادة تنظيم مساحة المكاتب والتأكد من تطبيق مسافة التباعد الجسدي الموصى بها (متر ونصف المتر) بين العاملين واستخدام الفواصل حيثما أمكن ذلك.

ومن النقاط العامة أيضًا، تشجيع الدفع الإلكتروني في كل نقاط البيع داخل مدارس تعليم القيادة، وإلزام مُشغل المقهى داخل المدرسة باتباع تعليمات وزارة الصحة والجهات المختصة الاحترازية وإلزامهم باستخدام الأكواب والمواد الورقية واتباع الإرشادات الواردة في البروتوكول الخاص بالمطاعم والكافيهات.

والنقاط التي تخص مكان العمل أو منطقة التدريب تضمنت الآتي:

– تجهيز جداول التدريب حيث يتم تطهير المركبة بعد كل متدرب.

– إتمام جميع حجوزات التدريب من خلال هاتف خدمة العملاء أو موقع الإنترنت لتجنب حضور المتدربين للمدرسة لغرض الحجز.

– تحديد العدد الأقصى للأشخاص المسموح بوجودهم في كل مرفق مثل: دورات المياه، غرف الانتظار.

– يمنع دخول أي مرافق مع المتدربين.

– تجهيز غرفة عزل لاستخدامها في حالة وجود اشتباه إن أمكن.

– إغلاق مقعدين بين كل ثلاثة مقاعد في مناطق الاستقبال والانتظار لكيلا يُستخدم لتحقيق التباعد.

– وضع آلية لإدارة قائمة الانتظار ومنع تكدس المتدربين وتفعيل الحجز المسبق بحيث يكون الانتظار في السيارة قدر الإمكان وليس أمام البوابة.

– تطبيق إجراءات التباعد في المصلى والمسجد داخل المدرسة (حسب بروتوكولات المساجد).

– تشجيع الموظفين الأكثر عرضة للخطر حسب الملحق (أ ) على العمل من المنزل عن بُعد.

– وضع إقرار للمتدربين عند التسجيل بأهمية تأجيل الدورة التدريبية إلى وقت لاحق في حال كان لديهم أمراض مزمنة حسب الملحق أ.

أما النقاط التي تخص الفصول التدريبية والمحاكاة وقاعات الاختبار فشملت الآتي:

– يجب الالتزام بمتطلبات التباعد الاجتماعي في فصول التدريب وفصول المحاكاة وقاعات الاختبار وتقليل السعة الاستيعابية بما يضمن ذلك.

– يجب إبقاء باب الفصل مفتوح حرصًا على دوران الهواء.

– توفير حاويات مخصصة في الفصول.

– تطهير لوحات المفاتيح الخاصة بأجهزة الحاسب الآلي بالاختبار النظري قبل كل اختبار.

– تطهير مقود جهاز المحاكاة ولوحة التحكم وعصا الإشارات بغرفة المحاكاة بعد كل استخدام.

– نشر الإرشادات التوعوية للإجراءات اللازم اتخاذها من قِبل المستفيدات والموظفات عند كل منطقة.

– تجنب مشاركة الآخرين أغراضهم الشخصية (الأقلام الاكواب – المناديل) وغيرها داخل وخارج القاعات.

نقاط تخص مركبة القيادة وشملت الآتي:

– يتأكد المدرب/المدربة من تطهير أجزاء المركبة القابلة للتلامس قبل التدريب (مثل المقود والمرايا الداخلية ومقابض أبواب المركبة من الخارج والداخل وغيرها).

– في حال اشتبه المدرب/المدربة بأداء المتدرب كونه متعبًا أو يعاني سعالاً أو أنه في حالة عدم التركيز، فيجب عليه أن يطلب من الاستقبال إعادة قياس درجة حرارة المتدرب واتخاذ اللازم حسب الحالة.

– يستطيع المتدرب القيادة بجانب المدرب داخل مركبة القيادة بشرط لبس الكمامة وتقليل فترة القيادة والحرص على إبقاء النوافذ الخلفية مفتوحة جزئيًا وتشغيل المكيف أثناء التدريب.

– يجب استخدام الكمامة بشكل دائم أثناء التدريب الميداني للمدرب والمستفيد.

– توفير مناديل ومطهرات الأيدي داخل المركبة.

– يجب ألا يزيد عدد الأشخاص في المركبة عن اثنين (المدرب + المتدرب) فقط، وتجنب لمس الأجزاء غير الضرورية في العملية التدريبية داخل المركبة قدر الإمكان.

– توفير كيس نفايات داخل المركبة للتخلص من المواد ذات الاستخدام الشخصي.

– نشر الإرشادات التوعوية للإجراءات اللازم اتخاذها قبل ركوب المركبة للتدريب الميداني.

وشملت إجراءات الإبلاغ الآتي:

– قياس درجة الحرارة الموظفين يوميًا وجميع المتدربين عند الوصول إلى مدرسة القيادة.

– إبلاغ الجهات المعنية بشأن أي حالات تزيد درجة حرارتها على ( 38 درجة مئوية) لأحد الموظفين أو المتدربين، وعزل الحالة من الموظفين لحين إحالتها إلى منشأة الرعاية الصحية.

– التأكد من وجود موعد من قِبل حارس/ مكتب الاستقبال وتسجيل الأسماء مع كامل البيانات بشكل فوري.

– إشعار المتدربين/المتدربات بشأن الحالة في المدرسة قبل وصولها (سواء الموعد مؤكد أو يوجد تأجيل).

– ضرورة الإفصاح من الموظفين والمتدربين في حال مخالطة شخص مصاب أو مشتبه بإصابته.

– إعداد سجل يومي مفصل لمركبات المدربين وحالتهم الصحية، والإبلاغ في حالة اشتباه.

– إعداد قائمة بالعمال الذين يعملون معًا ووقت عملهم وتنظيم جدول يحقق التباعد مع سير العمل.

– توفير غرفة للعزل لاستخدامها عند الضرورة في المقر لكي يتم عزل الموظفين حتى يتم التواصل مع الجهات المختصة.

– في حال الاشتباه أو تأكد حالة لكوفيد-19 ضمن الموظفين يتم اتباع الدليل الإرشادي للتعامل مع الحالات المشتبه أو المؤكد إصابتها بمرض كوفيد-19 في أماكن العمل الصادر من وقاية (المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها).

– الإبلاغ عن حالة الموظفين ممن يظهر عليهم ارتفاع في درجة الحرارة أو أعراض تنفسية (كحة أو ضيق تنفس) ويشتبه بإصابتها بفيروس كوفيد-19 وتحديد البيانات وأرقام التواصل للحالة والاتصال فورًا على 937 لمعرفة التوجيهات المطلوبة لنقل الحالة للمستشفى.

– إعداد قائمة بالموظفين الذين يعملون معًا وفترات عملهم وتواريخها، ويُفضل تثبيت طاقم الموظفين وتقليل عملية التبادل بين فترات العمل.

أما نقاط التوعية فتضمنت الآتي:

– الالتزام بالشروط الصحية لمساكن المدربين الخاصة بالمدرسة والتشديد على الالتزام بالتعليمات الوقائية الصادرة من وقاية في دليل سكن العمال.

– رفع الوعي بشأن مرض كوفيد-19 بما يتماشى مع الإرشادات المتبعة لدى وزارة الصحة والمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والرسائل النصية، والملصقات التثقيفية.

– وضع لافتات واضحة عند المداخل وفي المناطق المشتركة، لتوضيح تعليمات الصحة والنظافة الشخصية وعرض آخر المستجدات المتعلقة بمرض كوفيد-19 والوقاية منه.

– المحافظة على النظافة الشخصية ونظافة الأدوات الشخصية وغسل اليدين وتطهيرهما باستمرار.

– عدم استخدام المصعد إلا عند الضرورة.

– التشديد على الاهتمام بغسل اليدين بالماء والصابون بصفة متكررة لمدة أربعين ثانية في كل مرة على الأقل، أو تعقيم اليدين بمعقم معتمد لمدة لا تقل عن عشرين ثانية في حال عدم توفر الماء والصابون.

– إعداد برامج توعوية تثقيفية للموظفين والموظفات لتثقيفهم بآلية التعامل المثلى.

– الحرص على تجنب ملامسة العين أو الأنف أو الفم قبل غسل اليدين.

وتضمنت إجراءات التنفيذ هذه النقاط:

– التقيد بما يصدر من الجهات المختصة من تغيير أوقات العمل أو تعليق الأنشطة أو منع التجول حسب ما يخص كل مدينة.

– تعيين مشرف بروتوكول للتأكد من اتباع البروتوكولات الموضوعة باستمرار.

– إجراء تدريبات إلزامية عن الصحة والسلامة بشأن مرض كوفيد-19 لطاقم العمل بأكمله، بما في ذلك الإداريون.

– إلزام الموظفين بالالتزام بممارسات النظافة الوقائية (استخدام المطهرات وتكرار غسل اليدين باستمرار).

– إجراء عمليات تدقيق عشوائية ومجدولة للتأكد من الالتزام بالبروتوكول.

– توفير خط مساعدة متاح على مدار الساعة وتشجيع الموظفين على طرح أفكار مبتكرة للوقاية، وتقديم ملاحظاتهم وأسئلتهم.

– الإعلان عن التدابير والتغييرات الجديدة على البروتوكولات المتبعة وإتباع أخر التحديثات.

– دمج موضوعات الصحة والنظافة الشخصية في التدريبات الإلزامية.

عن mooj

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى