أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / الشاهد الرئيسي في قضية عزل ترمب يطرد من وظيفته في البيت الأبيض

الشاهد الرئيسي في قضية عزل ترمب يطرد من وظيفته في البيت الأبيض

أُقيل المُقدم أليكس فيندمان، كبير خبراء الشأن الأوكراني في مجلس الأمن القومي، من وظيفته في البيت الأبيض، وفقًا لبيان صادر عن محاميه.

وكان من المقرر أن يغادر فيندمان، الشاهد الرئيسي في قضية عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، في يوليوالمقبل، لكن زملاء له توقعوا في الأسابيع الأخيرة احتمالية مغادرته قريبًا.

وتم اصطحاب فيندمان، وهو من قدامى المحاربين الذين ولدوا في أوكرانيا، إلى خارج البيت الأبيض من قبل قوات الأمن، وتم إخباره أن خدماته لم تعد ضرورية، وفقاً لمحاميه، ديفيد بريسمان.

ومعه، خرج شقيقه التوأم يفغيني فيندمان، وهو محام في مجلس الأمن القومي، من البيت الأبيض إلى جانبه رُغم أنه ليس من الواضح ما إذا كان قد تم فصله أيضًا.

وقال المُتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون أوليو: “نحن لا نعلق على شؤون الموظفين”، واستمر ترمب في التفاؤل بشأن شهادة فيندمان أثناء التحقيق في قضية عزله، ويقول بعض الديمقراطيين إن طرده من وظيفته في البيت الأبيض بمثابة انتقام واضح.

من المتوقع أن يعود فيندمان إلى البنتاغون، رغم أنه ما زال من غير الواضح ماذا ستكون مهامه، ومن المتوقع أن يذهب إلى الكلية الحربية هذا الصيف.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير، الجمعة، عندما سُئل عن الإطاحة المتوقعة لفندمان: “نرحب بكل أعضاء خدمتنا، أينما كانوا، في أي مهمة يتم تكليفهم بها”.

وفي شهادته أمام الكونغرس في تشرين الثاني، أوضح فيندمان للمشرعين أنه أبلغ كبير محاميي مجلس الأمن القومي عن مخاوفه بشأن مكالمة ترمب مع زعيم أوكرانيا في 25 يوليو، وذلك بعد ساعات من المكالمة.

وقال فيندمان إن بعض التغييرات التي حاول إجراؤها على ما نُشر بشأن نص المكالمة منذ ذلك الحين. وتم تجاهل النص، على الرغم من أنه لم يقل السبب.

وأخبر فيندمان المشرعين أنه في وقت لاحق، طُلب منه عدم مناقشة أمر المكالمة مع أي شخص آخر

عن دلال العتيبي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى