أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / الغذاء والدواء: هذه أبرز أسباب انتشار السالمونيلا وطرق الوقاية منها

الغذاء والدواء: هذه أبرز أسباب انتشار السالمونيلا وطرق الوقاية منها

كشفت الهيئة العامة للغذاء والدواء، عن أن 53% من حالات التسمم بالمملكة تحدث بسبب عدوى السالمونيلا.
وأِشارت الهيئة إلى إمكانية تجنب عدوى السالمونيلا، بمعرفة مصادرها وأسباب انتشارها، مشيرة إلى أن العدوى من الممكن أن تنتقل عن طريق براز الشخص المصاب، وأنه قد يظل حاملًا لها لفترة بعد الشفاء.

وأضافت، أنه من بين مصادر العدوى، منتجات اللحوم والحليب غير المبستر، والجبن والبيض، والحيوانات من الدجاج والثدييات والأسماك والزواحف مع إمكانية تلوث العلف الخاص بها، إضافة إلى مياه الصرف الصحي وروث الحيوانات والمراعي والتربة والماء الملوث.
وبينت أنه من أسباب انتشار العدوى بالسالمونيلا، هو تناول الطعام غير المطهو جيدًا، أو المياه الملوثة، أو الطعام الملوث بفضلات الحيوانات، أو الطيور، أو لمس الحيوانات المصابة ، أو برازها، أو بيئتها.
ونبهت إلى أن الأمراض التي تسببها السالمونيلا، هي حمى التيفويد، ومرض عدوى السالمونيلا، والنزلة المعوية، والتي تتشارك في أعراض المغص، والقيء وآلام البطن، والصداع والإسهال، والحمى.
وأوضحت، أنه يمكن الوقاية من عدوى السالمونيلا، بغسل اليدين قبل وبعد التعامل مع الأغذية والحيوانات، وطهي الطعام جيدًا وتجنب تناول البيض النيئ، واستعمال ألواح تقطيع مختلفة للخضراوات عن اللحوم.
وشددت على أنه من أهم سبل الوقاية، منع المصابين من التعامل مع المواد الغذائية، وفصل المواد الغذائية النيئة عن المأكولات المطبوخة والمصنعة، لافتة إلى أن فترة حضانة المرض من 12 إلى 72 ساعة.

عن mooj

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى