أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / دراسة طبية: ساعات أبل تتنبأ بالإصابة بكورونا قبل أسبوع من ظهور الأعراض

دراسة طبية: ساعات أبل تتنبأ بالإصابة بكورونا قبل أسبوع من ظهور الأعراض

كشفت تقارير تقنية جديدة، أن ساعات ”أبل“ يمكن أن تساعد في الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، قبل أسبوع من ظهور الأعراض، بفضل قدراتها على مراقبة معدل ضربات القلب. ووجدت دراسة طبية جديدة أن أجهزة أبل القابلة للارتداء والساعات الذكية الرائدة، يمكنها اكتشاف التغييرات الطفيفة في نبضات القلب، التي تشير إلى احتمالية الإصابة بفيروس كورونا، حتى مع عدم ظهور بقية الأعراض الأساسية.

واستندت الدراسة إلى تحليلات لمعدل ضربات القلب لحوالي 297 من العاملين الصحيين الذين كانوا يرتدون ساعات أبل لمدة 5 أشهر متتالية. وتوصل الباحثون من جامعة ستانفورد، إلى أن 81٪ ممن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا كوفيد19 كانوا قد تعرضوا لتغييرات في معدلات ضربات القلب لمدة تصل إلى تسعة أيام، قبل ظهور الأعراض. وتتغير مؤشرات معدل ضربات القلب مع تطور الالتهاب في الجسم، باعتبار فيروس ”كورونا“ من الفيروسات الالتهابية؛ وهو ما يسمح بالتنبؤ بالإصابة قبل ظهور الأعراض. وعبر الخبراء عن أملهم في أن تلعب الساعات الذكية، دورا حيويا في القضاء على الفيروسات والأمراض المعدية الأخرى.

عن mooj

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى