أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / رئيس مالي يعلن استقالته بعد الانقلاب العسكري

رئيس مالي يعلن استقالته بعد الانقلاب العسكري

علن رئيس مالي إبراهيم بوبكر كيتا، استقالته ، وذلك في كلمة متلفزة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، عقب انقلاب عسكري.

وقال كيتا: “قررت أن أترك منصبي”، وأرجع كيتا قراره إلى أنه “لا يرغب في إراقة الدماء من أجل أن يبقى في السلطة”.

يأتي هذا بعد أن ألقت عناصر من الجيش القبض على كيتا ورئيس الوزراء بوبو سيسي في تمرد واضح، حسبما قال ضابط بالجيش يدعى سيدي جاكو لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وقال جاكو في اتصال هاتفي :”تم القبض على الرئيس ورئيس وزرائه. ويجري نقلهم إلى معسكر كاتي الحربي”.

وتسعى مالي جاهدة للحفاظ على الاستقرار السياسي منذ أن اتهم عشرات الآلاف من أنصار المعارضة كيتا بالترهيب الجسيم وشراء الأصوات خلال الانتخابات البرلمانية المثيرة للجدل في نيسان/أبريل، التي منحت إدارته أغلبية كبيرة.

وبدأ الجنود في التمرد في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء في حامية كاتي العسكرية، /15 كيلومترا شمال غربي باماكو/. وسمع دوي إطلاق نار في العاصمة. وقال مصور لـ (د.ب.أ) إنه كان هناك عدة آلاف من المتظاهرين في الشوارع، وأطلق أشخاص الأعيرة النارية في الهواء.

وأدانت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومفوضية الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إكواس)، ما قام به عناصر من الجيش.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، إلى إطلاق سراح الرئيس فورا، بينما قال الاتحاد الأوروبي إنه “يدين محاولة الانقلاب الجارية في مالي ويرفض إي تغيير غير دستوري”.

عن thecreator2013

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى