أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / كوريا الشمالية تجري تجربة «حيوية» لتعزيز الردع النووي

كوريا الشمالية تجري تجربة «حيوية» لتعزيز الردع النووي

أجرت كوريا الشمالية اختباراً “حيويا” جديداً في موقع سوهاي لإطلاق الأقمار الاصطناعية، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية السبت، في وقت لا تزال المفاوضات النووية بين بيونغ يانغ وواشنطن متوقفة مع اقتراب المهلة النهائية، ويأتي الإعلان عشية وصول المبعوث الأميركي الخاصّ لشؤون كوريا الشماليّة ستيفن بيغون إلى سيول في زيارة تستمر لثلاثة أيام وبعدما أجرت الولايات المتحدة تجربة لصاروخ بالستي متوسط المدى فوق المحيط الهادئ الخميس.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية نقلاً عن متحدث باسم “أكاديمية كوريا الشمالية الوطنية للعلوم الدفاعية” قوله “تم إجراء تجربة جديدة حيوية في موقع سوهاي لإطلاق الأقمار الاصطناعية من الساعة 22,41 حتى 22,48 في 13 ديسمبر”، وأضاف أن “النجاحات في مجال الأبحاث ستطبق لتحسين الردع النووي الاستراتيجي الموثوق” لكوريا الشمالية، ولم يقدم البيان تفاصيل إضافية عن الاختبار، ولاحقا السبت قال رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الكوري الشمالي إن الاختبارات الأخيرة ستساعد بلاده في مجال تطوير تكنولوجيات جديدة وأسلحة استراتيجية.

وأوضح في بيان أوردته وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن “البيانات البالغة الأهمية، كما الخبرات والتكنولوحيات الجديدة التي تم اكتسابها في اختبارات أبحاث العلوم الدفاعية الأخيرة ستُستغل لتطوير سلاح استراتيجي آخر”.

واكتفت وزارة الخارجية الأميركية بالقول “لقد اطلعنا على هذه المعلومات التي تشير الى اختبار، وننسق في شكل وثيق مع حلفائنا الكوريين الجنوبيين واليابانيين”، وذلك عشية زيارة تستمر خمسة ايام لسيول وطوكيو يقوم بها الموفد الاميركي الى كوريا الشمالية ستيفن بيغان.

ومنشأة سوهاي الساحلية في شمال غرب كوريا الشمالية مصممة ظاهريًا لوضع الأقمار الاصطناعية في مدارها. لكن بيونغ يانغ أطلقت عدة صواريخ من الموقع في عمليات قوبلت بإدانات من الولايات المتحدة وغيرها إذ اعتبرت اختبارات لصواريخ بالستية بعيدة المدى يتم التستر عليها

عن دلال العتيبي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى