أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / هيئة كبار العلماء تحسم الجدل بشأن من مات بكورونا.. هل هو شهيد أم لا؟

هيئة كبار العلماء تحسم الجدل بشأن من مات بكورونا.. هل هو شهيد أم لا؟

حسمت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء الجدل في مسألة تتعلق بكون المصاب الذي يتوفى متأثراً بكورونا هل هو شهيد أم لا وفقا لعكاظ.
وكانت هيئة كبار العلماء تلقت سؤالا من جهات رسمية تضمن: من مات بعد إصابته بفايروس كورونا هل يعتبر من الشهداء؟. وردت قائلة: روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الشهداء خمسة المطعون، والمبطون، والغريق، وصاحب الهدم، والشهيد في سبيل الله)، ولذا نرجو أن يكون الميت بهذا المرض شهيداً من حيث الفضل والأجر، ولكن ليس له حكم شهيد المعركة. ” وتابعت: من ثم فإن المتوفي بكورونا يغسل ويكفن ويصلى عليه “.

وأشارت الهيئة خلال الفتوى التي ذيلت الفتوى بتوقيع اللجنة الدائمة ورئيسها المفتي العام الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ إلى أن عدد من الصحابة رضوان الله عليهم توفوا في زمن النبوة مبطونين ومع ذلك غسلوا وكفنوا وصلي عليهم.

عن mooj

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى