أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية ودولية / وزير خارجية اليابان الأسبق: مضيق تايوان المشكلة الرئيسية المقبلة

وزير خارجية اليابان الأسبق: مضيق تايوان المشكلة الرئيسية المقبلة

ذكر وزير خارجية اليابان الأسبق، فوميو كيشيدا، وهو واحد من المرشحين، اللذين أعلنا عزمها الترشح لمنصب رئيس الوزراء المقبل إن مضيق تايوان ، ربما يكون المشكلة الدبلوماسية الرئيسية المقبلة، بعد الحملة الصينية في هونج كونج.وفي حديثه لوكالة “بلومبرج” للأنباء اليوم الجمعة، قبل وقت قصير من إعلان رئيس الوزراء، يوشيهيدي سوجا بشكل مفاجئ إنه سيقدم استقالته، قال كيشيدا إن اليابان يتعين أن تسعى للتعاون مع تايوان ودول تشترك في قيمها للحرية والديمقراطية وسيادة القانون، فيما تمارس الدول الاستبدادية المزيد من القوة.وأضاف “تايوان في خط المواجهة بين أمريكا والصين. وبالنظر إلى الوضع مع هونج كونج والويغور، لدي شعور قوي بأن مضيق تايوان سيكون المشكلة الرئيسية المقبلة”.وتابع أيضا أنه “يتعين الأخذ في الاعتبار، فجوة في الطلب بقيمة 30 تريليون ين(273 مليار دولار)، عندما تتم دراسة مقدار التحفيز الاقتصادي المطلوب”.وكان سوجا قد فاز على كيشيدا في قيادة الحزب العام الماضي بعد أن استقال زعيم الحزب والحكومة آنذاك شينزو آبي.ويتصف كيشيدا،64 عاما، بأنه محافظ وهادئ ومحبوب داخل الحزب، لكن على الرغم من خبرته كدبلوماسي كبير، إلا أنه لا يعتبر مرشحا قويا لقيادة الحزب حتى الآن.

عن thecreator2013

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى