أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / تقييمات رواد أحد المقاهي تثير مالكه.. وتتحول إلى قضية نقاش في “تويتر”

تقييمات رواد أحد المقاهي تثير مالكه.. وتتحول إلى قضية نقاش في “تويتر”

أثار أحد أصحاب مقاهي العاصمة الرياض الجدل في “تويتر” بعد قيام المغردين بتناقل ردوده على تقييمات رواد المقهى وزبائنه على أحد التطبيقات الشهيرة والمهتمة بهذا الشأن.

وبالرغم من اختلاف وجهات النظر حول تلك الردود إلا أن تعليقات المغردين اصطبغت بنفس هزلي ساخر، مبدية إعجابها بمتابعة صاحب المقهى لأدق التفاصيل، واهتمامه بآراء وانطباعات الرواد، مع إصراره على تبيين وجهة النظر الأخرى وتفسير الأسباب والوقائع التي تحفظ عليها رواد المقهى.

المغرد سلمان الخزيم كان أول من التقط هذا الظاهرة الطريفة، وقام بنقل قصاصات من ردود صاحب المقهى إلى حسابه في “تويتر”؛ ليفتح بعدها الباب أمام المغردين لمعرفة آرائهم وأخذ انطباعاتهم حول تلك الظاهرة، والذين أبدوا بدورهم تفاعلا لافتا انعكس من خلال أعداد التعليقات ومرات الإعجاب وإعادة التغريد “رتويت”. ومن بين أبرز تلك الردود تعليق ريادي الأعمال الشهير فارس التركي الذي طالب بمعرفة عنوان المقهى؛ لدعم صاحبه؛ بسبب اهتمامه الدقيق بعمله واتباعه أسلوبا غير مألوف في التفاعل مع زبائنه. أيضا المغرد الشهير محمد البقمي المعروف بـ “امظلوم” أشار إلى تجربته السابقة في المقهى واصفا إياه بأحد أفضل الكافيهات التي سبق له تجربتها، إضافة إلى عبدالله العمار الذي يشير إلى عدم اهتمام كثير من المعارض والمحلات بتقييمات الرواد، بخلاف صاحب هذا المقهى الذي أبدى تفاعلا واهتماما غير مسبوق بهذا الجانب، قبل أن يختتم تغريدته بإضافة خمس نجوم، محاذرا عبرها بطرافة من التعرض لحدة صاحب المقهى المثير!.

فيما أبدى مغردون آخرون امتعاضهم من هذا الأسلوب، مؤكدين على ضرورة الاهتمام بالعميل واعتبار موقفه صحيحا في كل الأحوال، وعلى أهمية مراعاة أمزجة العملاء المختلفة والتلطف في أساليب التعامل مع الناس عموما ويتأكد الأمر في المجال التجاري بشكل أخص.

بينما جاءت ردود أخرى تؤكد على أحقية صاحب المقهى في إبداء وجهة نظره ومناقشة أصحاب التقييمات والملاحظات التي يختلف معها كما يقول “قانوني مقارن” في تغريدته التي نختتم عبرها هذه الحديث حول هذه الظاهرة الطريفة: (على العكس، أعتبر أسلوب صاحب الكافي متحضرا وراقيا، لأنه تعامل بنفس أداة النقد المتاحة للزبائن، فالنقد حق لهم، ورده عليهم حق له هو أيضا، وهذا دليل على حرصه على سمعته بألا تخدش بنقد غير موضوعي، ويكفي بأنه لم يتجاهل النقد كما تفعل كثير من المحلات).

عن دلال العتيبي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى