أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / – مختص في “لقاءات”: التخطيط للمستقبل المهني يتطلب التعرف على الذات

– مختص في “لقاءات”: التخطيط للمستقبل المهني يتطلب التعرف على الذات

 

مختص في “لقاءات”: التخطيط للمستقبل المهني يتطلب التعرف على الذات

أكد مدرب مختص في الارشاد المهني وادارة المشاريع أن تخطيط الباحث عن عمل للمستقبل المھني يتطلب التعرف على الذات ومزاياها والجوانب التي تحتاج إلى تطویر فیھا لكي ینجح في تسویق نفسه والفوز بالوظيفة.

وأضاف عبد الله الحسين المدرب في القيادة وتنمية مهارات الفريق واساليب تطوير الذات أن من المھم في التخطيط للمستقبل المھني التعرف على ذاتك، حیث أنھا تشتمل على شخصیتك ومھاراتك ومیولك وقدراتك.

ولفت إلى أنه یمكن التعرف على ذاتك من خلال قیاس الجوانب التالیة: الشخصیة وسماتھا،  المیول المھنية،  القدرات (اللفظیة، الحسابیة)، والمھارات.

وأشار إلى أنه تتوفر في الشبكة العنكبوتية العدید من المقاییس العلمیة والعملیة لھذه الجوانب ومنھا مقاییس المیول والقدرات المنية التي يوفرها صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، ويمكن الوصول إليها من خلال الرابط https://qiyas.hrdf.org.sa/Students/

من جهته أعدّ طارق السيف المدرب في تنمية الموارد البشرية، السيرة الذاتية صفحة تسويقية للباحث عن عمل، بحيث يعرض فيها مهاراته وخبراته بصورة مشوقة بشكل علمي وعملي منظم وجذاب.

وأوضح أن السيرة الذاتية تهدف إلى التعريف بالمؤهلات العلمية والعملية والقدرات والمهارات التي يمتلكها من جهة، وتحفيز صاحب العمل لدعوة الباحث عن عمل إلى المقابلة شخصياً.

وسرد السيف العناصر الرئيسية في السيرة الذاتية، وهي: المعلومات الشخصية، والهدف المهني، ومعلومات عن المؤهل العلمي، والخبرات العملية، والبرامج التدريبية التي شارك بها، والمهارات الشخصية، والإنجازات التي حاز فيها جوائز أو شهادات تقديرية، إضافة إلى بيانات عن مرجع يمكن لصاحب العمل التواصل معه عند الحاجة.

وأكد السيف وجود مصادر متعددة للبحث عن وظيفة مناسبة، ومنها: التقديم المباشر من خلال البحث الشخصي عن الوظيفة في جهات التوظيف، وسؤال الزملاء والأصدقاء، والحضور إلى معارض التوظيف واللقاءات الوظيفية التي تعقدها الجهات المساعدة في التوظيف مثل صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، والمواقع الإلكترونية المتخصصة في التوظيفي.

عن mooj

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى