أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضية / الفرنسي هانسيل يطير بلقب رالي داكار السعودية 2021 في فئة السيارات

الفرنسي هانسيل يطير بلقب رالي داكار السعودية 2021 في فئة السيارات

سدل الستار اليوم الجمعة 15 يناير 2021 على سباق رالي داكار السعودية 2021، والذي أقيم للمرة الثانية في المملكة لمدة 13 يوماً، خلال الفترة من 3 إلى 15 يناير الجاري، والذي تنظمه وزارة الرياضة، بالتنسيق مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، تحقيقًا لرؤية 2030 وبرنامج جودة الحياة.وشهد حفل الختام الذي أقيم بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، وحضره صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، تتويج المتسابقين الأبطال في هذا الرالي بمختلف فئاته، حيث طار الفرنسي “ستيفان بيتر هانسيل” بلقب هذه النسخة في فئة السيارات، ليضيف اللقب رقم 14 له طوال مسيرته في هذا الرالي، واللقب الثامن في فئة “السيارات”، بعد منافسة شرسة وقوية من خصمه القطري “ناصر العطية”، الذي حل في المرتبة الثانية بفارق 15 دقيقة، فيما جاء حامل لقب النسخة الماضية الإسباني “كارلوس ساينز” في المرتبة الثالثة، بفارق ساعة عن المتصدر، وذلك بنهاية المرحلة رقم 12 والأخيرة، التي انطلقت اليوم من ينبع وانتهت في جدة، وامتدت لمسافة 452 كيلومترا، منها 225 كيلومترا مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت.وبهذه المناسبة، قال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، في تصريح صحفي: “أولاً أتقدم بخالص الشكر والعرفان لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى سمو سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله –، على الدعم الكبير واللامحدود الذي يحظى به القطاع الرياضي بالمملكة على كافة الأصعدة والمستويات، والذي مكننا بفضل الله عز وجل، من تنظيم وإقامة العديد من الأحداث الرياضية العالمية في أرض المملكة الحبيبة”.وأضاف سمو وزير الرياضة: “اليوم نشهد ختام هذا الرالي الكبير، والذي أقيم للمرة الثانية في وطننا الغالي، ونستطيع القول ولله الحمد إننا نجحنا في استضافة هذا الحدث العالمي الضخم بفضل الله، ثم بالمتابعة والحرص الكبيرين اللذين يوليهما سمو سيدي ولي العهد بتذليل كافة الصعاب، لنتمكن من استضافة هذا الحدث الكبير رغم كل الصعوبات والتحديات التي يمر بها العالم في الفترة الحالية، جرّاء جائحة فيروس كورونا المستجد”.واختتم الأمير عبدالعزيز الفيصل تصريحه قائلاً: “أنا فخور اليوم بهذا النجاح، وأبارك لجميع المتسابقين الأبطال، الذين استطاعوا الوصول لخط النهاية، وحظاً أوفر لمن لم يحالفهم الحظ، عشنا 13 يوماً من المتعة والندية والحماس بين المتسابقين، وشاهد الجميع والعالم أجمع حقيقة جمال طبيعة وتضاريس المملكة المتنوعة والمختلفة، التي نفخر ونعتز بها، ونتطلع بإذن الله للمزيد من الاستضافات وإقامة مثل هذه الأحداث، بالشكل الذي يرضي الجميع بحول الله وقوته”.من جهته، قال رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل: “أتقدم بالشكر الجزيل بداية لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، على الدعم الكبير الذي تحظى به رياضتنا في المملكة، والشكر موصول لأخي سمو وزير الرياضية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، على اهتمامه ودعمه لنا لإقامة مثل هذه الأحداث العالمية، اليوم بحمد الله وتوفيقه نصل إلى نهاية مغامرة داكار الثانية على أرض المملكة، التي عشنا خلالها الإثارة والحماس على مدار أسبوعين من التحدي الذي خاضه المتسابقون في مواجهة الظروف القاسية والتضاريس الفريدة لصحراء المملكة”.وأضاف سموه: “الكل فائز اليوم، سواءً من تمكنوا من تحقيق المراكز الأولى أو الذين قهروا التحدي ووصلوا إلى خط النهاية، أو حتى من فازوا في تحديهم لأنفسهم وقرروا المشاركة في الرالي الأصعب والأقسى، وبالتأكيد نحن كذلك كمحبين لرياضة المحركات والمغامرة، فزنا بأن عشنا هذه التجربة التي لا تنسى، فهنيئاً لنا جميعاً في عائلة داكار السعودية، ونتطلع من جديد للترحيب بالعالم في رالي داكار السعودية 2022 بإذن الله”.وعقب الوصول إلى خط النهاية والفوز بلقب داكار في فئة السيارات، قال المتسابق الفرنسي بيتر هانسيل: “أنا سعيد جداً بهذا الإنجاز الكبير، مع الصعوبات الكبيرة التي واجهها جميع المتسابقين، وأنا شخصياً واجهت منافسة شرسة جداً وبشكل يومي مع القطري ناصر العطية، حيث لم يكن من السهل المحافظة على الفارق الزمني البسيط بيني وبينه، ولكن أعتقد أن ما صنع الفارق هو فوز العطية بالمرحلة الاستعراضية، وأعتقد أن هذا خطأ كلف منافسي خسارة اللقب لرغبته في الانتصار بهذه المرحلة”.وأضاف بيتر هانسيل: “بالتأكيد فوز اليوم يمنحني عدة أرقام قياسية، فهو الفوز رقم 14 في مسيرتي بهذا السباق، وأصبحت المتسابق الأول الذي يفوز بها في ثلاث قارات مختلفة، وحدث ذلك في الذكرى الثلاثين لفوزي الأول منذ 30 عاماً، لديّ رحلة طويلة في رياضة المحركات، والخبرة والهدوء يلعبان دوراً كبيراً في تحقيق الفوز”.

عن thecreator2013

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى